قطوف الجُمان



SocialTwist Tell-a-Friend

رأي مركز الجُمان للاستشارات الاقتصادية بشأن المأزق الذي تعيشه دولة الكويت، ونشوء تكتلات مجتمعية جديدة والدور المطلوب منها

 

تشهد البلاد مؤخراً حراكاً مجتمعياً عفوياً من خلال تجمعات ناشئة غير منتمية لتيارات سياسية تقليدية، حيث تنادى أفراداً من جميع الأطياف لمحاولة وقف الانهيار التاريخي التي تشهده البلاد في عدة مجالات، والذي يهدد كيان الوطن بما فيه السلطة وأفرادها، والذين هم المسئولون عن الوضع الحالي الكارثي.

 

 نعتقد أن تشكّل الكتل الجديدة يعد تطوراً إيجابياً لتحريك المياه الراكدة، ومحاول للقفز على حالة الاستسلام واللاّمبالاة والإحباط السائدة لدى شريحة مهمة من الشعب، وذلك لمحاولة صد تيار الفساد الجارف الذي بدأ يهدد مستقبل الوطن بشكل واضح وجدّي، وذلك بعد أن سقط معظم التيارات في فلك السلطة وتلوثت بفسادها.

 

نرى أن من أولى أوليات التجمعات المجتمعية والكتل الوطنية الجديدة هو التصدي لنجاح السلطة في إفراغ الدستور من محتواه، بحيث يكون حبراً على ورق، وما يتبعه من تحويل مجلس الأمة إلى "مسخ"، وذلك من خلال شراء ذمم شريحة كبيرة من النواب بمبالغ فلكية ومن أموال الشعب، ناهيك عن تعمّد تشظية المجتمع بتكريس العائلية والقبلية والطائفية .. إلخ.

 

يمكن وصف وضع حال البلد الراهنة بـ "حالة طوارئ" يجب التعامل معها من خلال نبذ الأجندات الخاصة لكل طيف من أطياف المجتمع الكويتي، بحيث يتم التفرغ لمواجهة عبث السلطة الإستفزازي في مقدرات الوطن والاستهتار بمصالح ومستقبل المواطنين.

 

 

إن حجر الزاوية في إصلاح حال البلد هو محاولة منع السلطة من الاستمرار في نهجها التخريبي بالتعاون والتحالف مع زمر الفاسدين والمتمصلحين والمنافقين .. إلخ، وعليه، فإننا نعتقد أن الوقت ليس مناسباً لطرح إستراتيجيات إصلاح التعليم والصحة والاقتصاد والبنية التحتية والفوقية .. إلخ كونها أولوية تالية، وذلك رغم أهميتها.

 

نعتقد أنه لا وقت حالياً للنقاش والتنظير والاختلاف ما بين أطياف المجتمع كون بلدنا على شفا جرف هارٍ، وقد يكون في خبر كان ما بين لحظةً أو طرفة عين، حيث أن أولى الأولويات هي  الحفاظ على كيان الوطن ووجوده والسلم الأهلي وصون مقدراته من النهب والعبث والهدر والضياع.

 

لابد أن نجتهد فرادى وجماعات لإقناع السلطة بجسامة أخطائها وخطاياها في إدارة البلاد بما يؤدي إلى التهلكة، وذلك رغم قناعة معظمنا بعنادها ومكابرتها، والذي هو منهجها لعقود عديدة حتى رضخت لمطالب الشعب في مؤتمر جده خلال الغزو، علماً بأنها نقضت الميثاق بإبقاء السلطة التشريعية شكلاً وتدميرها موضوعاً!

 

 

مركز الجُمان للاستشارات الاقتصادية ... ناصر سليمان النفيسي – المدير العام – الكويت في 21/11/2019